بعد أن تضيع شحنة ضخمة من المخدرات عبر الحدود الأمريكية/الكندية ، يصير أحد جوالي الغابات ومعه فرد سابق في القوات الخاصة في وضع حرج ، بعد مطالبة إحدى تكتلات تجارة المخدرات لفرد القوات الخاصة من أجل أن يساعدهم في إيجاد المخدرات الضائعة ، وفي ظل وجودهما في البرية دون أي وسائل للاتصال ، وفي ظل الظرف الصعب الذي يعيشان فيه أمامهما حلان لا ثالث لهما : إما أن يتجاوزا خلافاتهما ، وإما أن يموت فرد القوات الخاصة على يد أصحاب المخدرات .